دأت حملة “كلنا نازلين علشانك يا مصر” والتي دشنها المجلس العربي لحقوق الإنسان برئاسة المحامي عبد الجواد أحمد، عملها في أولى أيام الانتخابات.

وأوضح “أحمد” أن الحملة نشرت شبكة من المتطوعين لمساعدة الناخبين وخاصة كبار السن والأميين بالمناطق الشعبية بالقاهرة الكبرى، للوصول إلى لجانهم الانتخابية للإدلاء بأصواتهم، وذلك بهدف رفع نسبة المشاركة، وتحت رعاية الدكتورة غالي والي وزيرة التضامن الاجتماعي.

وأضاف رئيس المجلس العربي لحقوق الإنسان، أن الحملة ستعمل على مدار أيام التصويت المقبلة وحتى انتهاءه، في إطار دور الجمعيات والمنظمات الأهلية في دعم المشاركة الانتخابية، مضيفا: “أن أعضاء الحملة ارتدوا تشيرت دون عليه اسمها وعلم مصر”.

انطلقت اليوم، الانتخابات الرئاسية، في تمام الساعة التاسعة صباحا، وتستمر لثلاثة أيام. ويتنافس في الانتخابات الرئيس عبد الفتاح السيسي، ورئيس حزب “الغد” موسى مصطفى موسى.

ويحق لـ59 مليونا و78 ألفا و138 ناخبا، الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية لعام 2018، وهم إجمالي الناخبين المقيدين في الكشوف الانتخابية، ويشرف على العملية الانتخابية 18 ألفاً و620 قاضياً من 4 هيئات قضائية، على 13 ألفاً و706 لجان فرعية بجميع المحافظات، و110 آلاف موظف إداري وسط إجراءات أمنية مشددة. وحددت الهيئة الوطنية للانتخابات، برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، الثاني من أبريل لإعلان نتيجة الانتخابات.

وفي حال أسفرت النتائج عن الحاجة لإعادة، ستجرى انتخابات في الفترة من 19 إلى 21 من أبريل بالنسبة للمصريين في الخارج، وفي الداخل ستجري الإعادة من 24 إلى 26 أبريل، وتعلن النتيجة النهائية في الأول من مايو